دروس عن العقائد الأساسية

للمؤمنين الجدد

الدرس (2)

الخلاص: لماذا يحتاج كل البشر إلي النجاة والخلاص؟

كل البشر خطاة

 

الخلاص

لماذا يحتاج كل البشر إلي الإنقاذ من العقاب؟

 

[ملحوظة: عند إجابتك علي أسئلة هذا الدرس أصرف بعض الوقت في قراءة الآيات المذكورة حتى لو كنت متيقناً انك تعرف الإجابة الصحيحة. فمن المهم أن تقرأ الآية حتى لو كنت قد سبق لك قراءتها عدة مرات. لا تقل لنفسك "أنني أعرف تلك الآية"ز بل قل لنفسك "أنا أحتاج أن أعرف تلك الآية أكثر مما سبق فيا رب من فضلك علمني، وأرني شيء جديد في تلك الكلمات لم أره من قبل." أقرأ الآيات بدقة ودائما أبحث عن الإجابة من النص. بهذه الطريقة ستتعود وتتعلم أن الكتاب المقدس هو المعلم لك. السؤال الذي يجب عليك دوماً أن تسأله لنفسك هو: "ماذا تقول هذه الآية؟" أنظر رومية 4: 3

 

مقدمة

إنجيل لوقا 5: 27-32

حسب ما ورد في لوقا 5: 31، من هم الأشخاص الذين يحتاجون للطبيب؟------------- من هم الذين لا يحتاجون لطبيب؟--------------- أقرأ لوقا 5: 32 هل الأبرار يحتاجون للخلاص؟ ------- ما نوع الشخص الذي يحتاج إلي من يخلصه؟ -----------

 

لماذا أتي المسيح إلي العالم؟

نقدم لك هنا 4 آيات تساعدك علي إجابة هذا السؤال:

1.     تيموثاوس الأولي 1: 15 --- "المسيح يسوع جاء إلي العالم لـ -------------"

2.     لوقا 19: 10 -- " لأن أبن الإنسان قد جاء لكي ----------------"

3.     متي 1: 21 "تدعو أسمه ------ لأنه ----- شعبه من ------"

4.     يوحنا 3: 17 " لأنه لم يرسل الله أبنه إلي العالم ليدين العالم بل -----------العالم"

 

حسب النص في لوقا 5: 32، أي نوع من الناس أتي المسيح إلي العالم لكي يخلصهم؟ -------- الأبرار لا يحتاجون إلي مخلص. أقرأ رومية 3: 10 كم عدد الأبرار الموجودين في الدنيا؟ --------- لذلك، فمكم عدد الأشخاص الذين يحتاجون خلاصً ومن هم؟ --------- أقرأ لوقا 5: 30  وبعد ذلك ضع علامة علي الإجابة الصحيحة:

أ- الكتبة والفريسيون كانوا أبراراً.

ب- الكتبة والفريسيون ظنوا أنفسهم أبراراً.

 

أقرأ لوقا 18: 9-14 ثم أجب الأسئلة التالية:

من الشخص الذي ظن عن نفسه أنه باراً؟ --------- من هو الشخص الذي عرف حقيقة نفسه أنه خاطئ؟ ------  أي منهما قد خلص؟ -------- ماذا يجب أن بعرف الإنسان عن نفسه قبل أن يخلص؟ ---------

 

 

كل البشر يحتاجون إلي خلاص لأنهم خطاة

 

1.    مزمور 14: 1-3 (أنظر أيضاً مزمور 53: 1-3)

حسب الآية الثانية من مزمور 14  من الذي نظر إلي أسفل ليري بني البشر؟ ---------- وحسب الآية الثالثة كم عدد البشر الذين وجدهم أبراراً؟ ---------  عندما ينظر إلينا الأخرون قد يروننا أننا أبراراً  لكن أقرأ صموئيل الأول 16: 7 هل الله يري كما يري البشر؟ ----- لان الإنسان يري ------------- لكن الرب ينظر إلي -------." أقرأ  عبرانيين 4: 13. هل يمكننا أنخفي أي شيء عن عيني الله؟ ------ لذلك نحن نحتاج أن نري أنفسنا بنفس الطريقة التي يرانا بها الله!

 

2.    رومية 3: 10-18 وأيضاً رومية 3:23

ونحن نقرأ رومية 3: 10-18 سندرك مدي خطيتنا وكيف هي رديئة في عيني الله!

الأية 10 كم عدد الأبرار الموجودين؟ ------------

الآية 11 كم عدد الفاهمون الطالبون الله؟ ----------

الأية 12 كم عدد الأشخاص الصالحون؟ ----------

الآية 18 كم عدد الأشخاص الذين يخافون الله؟ ------

 

حسبما ورد في سفر الأمثال 8: 13 وأمثال 3: 7 ما معني مخافة الرب؟ ---------------- أقرأ رومية 3: 23 كم عدد من أخطئوا؟ -------- هل هذا يشملك أنت شخصياً أم لا؟ ----------- حسب ما ورد في بطرس الأولي 2: 21-22 و أيضا كورنثوس الثانية 5: 20-21 من هو الشخص الوحيد الذي لا ينطبق عليه ما قرأناه في رومية 3: 23؟ ---------- [ملاحظة: في لوقا 1: 46-47 العذراء مريم قالت أن الله هو -------- . من هم الأشخاص المحتاجون للخلاص؟ -------- تبعا لذلك من أي نوع كانت مريم؟ --------- هل ما ورد في رومية 3: 21 يشمل العذراء مريم أيضاً أم لا؟ --------]

 

مما تعلمناه في رومية 3: 10-18 وأيضاً من رومية 3: 23 كم رجلاً وامرأة وطفلاً يحتاجون للخلاص؟ -------------

3.    ملوك الأول 8: 46. كم عدد الرجال الذين لم يخطئوا؟ -----------" لأنه ليس إنسان لا -----------  ---------" بما فيهم -------- (أكتب أسمك)

 

4.    رسالة يوحنا الأولي 1: 8-10. في هذه الآيات يوحنا يكتب للمؤمنين (الأشخاص الذين خلصوا). وحسب الآية 8 فإذا قلنا أننا ليس لنا خطية، فمن نخدع؟ --------- وفي الآية 10 إذا قلنا أننا لم نخطئ فأننا نجعل الله --------- (أقرأ رسالة يوحنا الأولي 5: 10). عندما لا نصدق كلمة الله فأننا نتهمه بأنه ---------. عدم تصديقنا لكلمة الله معناه أننا نتهم الله بالكذب! إذا كانت الآيتان يوحنا الأولي 1: 8 وكذلك يوحنا الأولي 1: 10 صحيحتان بالنسبة للمؤمنين المخلصين (وهما فعلا كذلك) ، فهل تعتقد أنهما صحيحتان أيضاً لغير المخلصين؟ ---------

 

Back to Arabic Index